وقد هدم المسجد الأقصى بسبب الزلزال!!

اذهب الى الأسفل

وقد هدم المسجد الأقصى بسبب الزلزال!!

مُساهمة من طرف manfrompal في الأربعاء نوفمبر 28, 2007 6:55 am

بقلم: سري سمور

شعرت كغيري بالهزة الأرضية التي “قيل” بأنها ضربت منطقة البحر الميت وشعرنا بها في مناطق الضفة الغربية،وعندما أقول:قيل ،فلأنني لا أستطيع الجزم بأن ما شعرنا به هزة أرضية أم تفجير نووي،رغم ما قاله الخبراء في الكيان العبري وحذروا في سياقه من زلزال مدمر سيضرب المنطقة عما قريب.

كي لا أتهم بأنني من مروجي نظرية المؤامرة؛ فإنني فقط أتمنى إلقاء نظرة على حقيقية ما يجري للمسجد الأقصى ،وهل أساسات المسجد تحتمل زلزالا أو هزة أرضية حقيقية أو مفتعلة؟

أغلب الظن أن الصهاينة سيستخدمون هذه الطريقة لتحقيق حلمهم بهدم المسجد الأقصى المبارك،وعند ذلك ستبث وكالات الأنباء خبر انهيار المسجد الأقصى بسبب الزلزال،ويتم إخراج الأمر كحادث عادي قضاءً وقدرا!

وربما لتكتمل حلقات مسلسل التخلص من هذا المعلم المقدس سيعلن عن دعم بالملايين بل المليارات من شتى خزائن الدول المختلفة لإعادة بناء وإعمار المسجد الأقصى،وطبعا لاحقا لن يتم ذلك ،إلا إذا تحوّل الوضع في المسجد الأقصى إلى ما هو عليه الحال في الحرم الإبراهيمي في خليل الرحمن؛حيث أنه وبعد 11 شهرا من المجزرة داخله بقي الحرم مغلقا ليعاد افتتاحه وقد قسم وفق إرادة حاخامات كريات أربع ويمنع المسلمون من الصلاة وإقامة الأذان بقرار أمني ما بين الفينة والأخرى!

وأيضا لزيادة الاطمئنان أتوقع أن يعلن عن انسحابات وإخلاء لبعض المستوطنات،وإطلاق سراح عدد من الأسرى وقد يكون بينهم أسرى من ذوي الأحكام المرتفعة،والسماح بدخول بعض العمال،والموافقة على حالات لم شمل،وأمور أخرى،كي يصبح الأقصى نسيا منسيا!

هذا السيناريو قد يبدو خياليا في نظر البعض،وأدعو الله أن يكون كذلك فعلا،ولكن المؤشرات والصمت المطبق تجاه ما يتعرض له المسجد الأقصى ،تدفع المرء إلى تخيل هذا السيناريو المخيف،ولا أحسب كثرة الحديث عن الزلزال المتوقع من فراغ بهذا الخصوص،ولو كانت التوقعات حقيقية فإن الحفريات والهجمة الشرسة على المسجد الأقصى وتزامنها مع هذه التوقعات تدق ناقوس الخطر.

أين سكان القدس؟

ربما يعتبر هذا اقترابا من المحظور ولكنه أمر لا بد من الحديث عنه؛فشيخ الأقصى رائد صلاح من أم الفحم في المثلث وهو أمة في رجل نسأل الله أن يثبته،ولكن ماذا عن جيران المسجد الأقصى،سكان مدينة القدس؟أنلوم العرب والمسلمين فيما جيران الأقصى في سبات ولا مبالاة؟!

قد يكون الرد بأن ثبات سكان القدس في مدينتهم وتواجدهم بها وحفاظهم على هويتهم فيها إنجاز كبير ،ويدل على عمق الانتماء الوطني،وأقول:صحيح،وكلنا أمل ورجاء من الله أن يصبرهم على ما ابتلاهم وأن يواصلوا البقاء في مدينتهم التي تحدق بها الأخطار،ولكن هذا لا يكفي بحال،فسكان القدس باتوا وكأنهم لا يكترثون بما يجري تحت أقدامهم،ولا نسمع لهم ركزا،مع بالغ الأسف،وأعلم أن صمودهم يحتاج إلى دعم ومقومات،ولكن هذا لا يعفيهم من المسئولية،لأن الأمر يمسهم بالدرجة الأولى مثلما يمس سائر العرب والمسلمين.

للبيت رب يحميه

من قال هلك الناس فهو أهلكهم،والخير لم ينقطع ،والأمة ما زالت حية ،أما الأقصى فالله سبحانه وتعالى سيحميه ،حتى لو هدموه بهزة أرضية مفتعلة ،أو بضعفه أمام زلزال حقيقي،فهذه بقعة مقدسة،وسبق أن حوله الغزاة إلى إسطبل خيل ثم عاد شامخا عزيزا ،وسيعود ثانية بإذن الله ولا يحيق المكر السيئ إلا بأهله.
avatar
manfrompal
مراقب
مراقب

ذكر عدد الرسائل : 128
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 26/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى